آ 
آ 

أول الغيث


صحافة الفيزون!

محرك البحث





بحث متقدم

إحصائيات

عدد الاعضاء: 1380
مشاركات الاخبار: 518
مشاركات المنتدى: 40
مشاركات البرامج : 0
مشاركات التوقيعات: 0
مشاركات المواقع: 3
مشاركات الردود: 887

المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :1
من الضيوف : 1
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 3185711
عدد الزيارات اليوم : 89
أكثر عدد زيارات كان : 47347
في تاريخ : 13 /03 /2015

تفاصيل الزوار

free counters

روابط

  لجميع المراسلات  
  ijschool36@gmail.com  
  موقعنا على الفيسبوك  
  مواقع مفيدة  
  صحافة العراق  
  شبكة الصحفيين الدوليين  
  مكتبة الاسكندرية  

القصة الخبرية .. ما لا تتحدث عنه وكالات الأنباء
القصة الخبرية .. ما لا تتحدث عنه وكالات الأنباء علي دنيف حسن...... في العام 2007 وصلت إلى جريدة \" الصباح\" في الساعة السابعة إلا ثلثا صباحا، وحالما وضعت قدمي في الممر المؤدي إلى مكاتب المحررين شاهدت الزميل عادل عبد ...ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½

آ 

جائزة الصحافة العربية تفتح باب الترشح لدورتها الخامسة عشرة
//////منى بوسمرة: ندعو كافة الصحافيين العرب إلى الترشح بأعمالهم في كافة فئات الجائزة //////نادي دبي للصحافة يعمل على تعزيز مكانة الجائزة كمنصة محفزة على الإبداع الصحافي على مستوى الوطن العربي //////الهوية الجديدة ت ...التفاصيل

 

\"جائزة الصحافة العربية \" تعلن عن 39 مرشحاً للفوز بدورتها الرابعة عشرة
////ممنى بوسمرة: بلوغ الأسماء المرشحة المرحلة النهائية دليل على تميز الأعمال وقوة المنافسة //////القائمة المرشحة اختيرت من بين أكثر من خمسة آلاف عمل متميز /////جميع الأعمال تميزت بالجودة والشمولية وعمق الطرح والكل ...التفاصيل

 

المراسل الحربي.. حياة تحترف المخاطر
/////لينسي اداريوجان ترجمة - بهاء سلمان////////// عندما تقترب من نقطة تفتيش غير ودية في منطقة حرب، لديك خياران، كل واحد منهما عبارة عن مقامرة. الأول هو التوقف وتعريف نفسك كصحفي على أمل احترامك كمراقب محايد للأوضاع، ...التفاصيل

 

معمل الكتابة... 11 نصيحة مغرية من مارك توين
/////ترجمة: سهام عريشي////// < «كن جيداً وستكون وحيداً» كتب مارك توين هذه الجملة على صورة فوتوغرافية التقطها أثناء رحلته حول العالم، وافتتح بها كتابه «بعد خط الاستواء» 1897. وستتعب، وسيُساء فهمك، وسيخطؤون حين يقتب ...التفاصيل

 

مراسلات حربيات.. وثقن الخراب المروع للحرب العالمية 2
////ليز دوسيت / ترجمة - مي اسماعيل //// منذ سبعين عاماً، دخلت مجموعة من الصحفيات الأميركيات التاريخ عندما غطين أعظم قصة صحفية في عصرهن.. وأُطلق عليهن تسمية: "سيدات يوم الإنزال – D-Day Dames". أرسلت الكاتبة "مارثا ج ...التفاصيل

 

من روائع القصص الخبرية: تربية الحمام على سطوح المنازل بالقاهرة
/////باتريك كينغسلي / ترجمة- مي اسماعيل///// يأخذ عشاق الحمام في مصر طيورهم وهوايتهم الى أعالي المنازل، حيث تحلق الطيور مع محبة مالكيها، كإستثمارٍ مالي، وحلم بنيل الجوائز. يضع وجدي إسحاق "أطفاله" على سطح منزله؛ بكامل ...التفاصيل

 

«البابارازي» مصورون يلاحقون المشاهير
/////اعداد وترجمة- مي اسماعيل///// البابارازي هم (مجاميع أو أفراد) من المصورين الذين يلاحقون الرياضيين والفنانين والسياسيين والمشاهير الاخرين لغرض إلتقاط صورهم وتسقُّط أخبارهم، وعادةً ما يكون ذلك أثناء سير الحياة الي ...التفاصيل

 

"جائزة الصحافة العربية" تفتح باب الترشّح لدورتها الرابعة عشرة
دبي. الإمارات العربية المتحدة 11 أكتوبر 2014: أعلنت الأمانة العامة لجائزة الصحافة العربية، اليوم (12 أكتوبر) عن فتح باب التسجيل والترشح لـ "جائزة الصحافة العربية" في دورتها الرابعة عشرة، وحددت تاريخ 31 من شهر ديسمبرالتفاصيل

 

الصحافي في السينما
/////ترجمة جودت جالي///// نظمت في باريس جلسة قبل عرض فيلم (معركة سولفيرينو) تبعه نقاش مع المخرجة جوستين تريه كان مفتتحا لدورة مكرسة لوسائل الاعلام ومنتدى الصور في باريس، وقد تركز على الافلام التي عرضت سابقا وطريقة ال ...التفاصيل

 

آ 


  6 أضواء على القصة الصحفية الخبرية/ علي دنيف حسن
  الخميس 24-12-2015 12:55 مساء  بواسطة: هيئة التحرير

القصة الخبرية: سرد أدبي مكثف، لا يشترط النشر الفوري، لتفاصيل أحداث حقيقية هدفه ابراز الجوانب الانسانية والتعمق في خلفيات وأسباب وكيفية وقوع تلك الأحداث عبر وصف زمن وقوعها ومكانه وهيئة ومشاعر الشخصيات المشاركة فيه والقريبة منه، ولا يبالي هذا السرد بضرورة الاجابة عن الاسئلة الستة» ماذا؟ من؟ متى؟ أين؟ كيف؟ ولماذا؟» في المقدمة وانما يجيب عنها حيثما تقتضي

الضرورة الفنية ذلك، ومن اسمائها الأخرى: القصة الصحفية، والقصة الانسانية، و(الفيتشر ستوري).rnأولا: ليست جديدةrnليست القصة الخبرية جديدة في عالم الصحافة كما يعتقد الكثير من الصحفيين والإعلاميين، بل هي أقدم من التقرير والكثير من الفنون الصحفية الأخرى، ولوعدنا للصحف القديمة، العربية والأجنبية منها، لوجدنا ان كل الأخبار والتقارير كانت تكتب باسلوب قصصي حتى انتشار جهاز التلغراف في العام 1845 حيث بدأ الأسلوب القصصي بالتراجع، ولعبت الحرب الأهلية الأميركية( 1861-1865) دورا بارزا في هذا التراجع، إذ اتجه الصحفيون نحو الإيجاز والاختصار فكانوا على عجلة في ارسال أهم تفاصيل الأخبار عبر التلغراف ثم الأقل أهمية، وبذلك بدأ بروز ما سمي لاحقا بقالب الهرم المعكوس، وظهرت تبعا لذلك الأسئلة الخمسة: ماذا؟ ومن؟ وأين؟ ومتى، وكيف؟ التي يشترط وجود اجاباتها في مقدمة الخبر الصحفي. وبمرور الوقت تمت الاطاحة بالمقدمات القصصية التي كانت شائعة في ذلك الوقت لرواية الأخبار قبل اختراع التلغراف. وتراجع تبعا لذلك الاعتماد على قالب التتابع الزمني الذي يُعد « من أقدم الأشكال الصحفية التي استخدمتها الصحافة في تغطية الأحداث بالشكل الذي وقعت فيه»وشيئا فشيئا بدأت الصحف باستعمال قالب الهرم المعكوس ليصبح القالب السائد في صياغة الأخبار في مختلف صحف العالم. ونتيجة لذلك بدأت تشيع المقدمات القصيرة، وتنحسر بالمقابل المقدمات القصصية بمفهومها الأدبي.rnrnثانيا: ليست(News Story)rnrnلا علاقة للقصة الخبرية بمصطلح (News Story)، فتحت هذا المصطلح تنشر الكثير من الأخبار والأخبار المكتوبة بأساليب وقوالب تقليدية، ويكفي ان نتابع ما ينشر في الكثير من الصحف تحت زاوية(Top Story) لتجد ان المواد المنشورة عادية جدا وليس فيها أية سمات سردية. كما ان مؤسسة بولتزر الشهيرة لم تخصص في فئاتها أية جائزة للـ(News Story)، بل خصصتها للـ(Feature Story)، أي القصة الخبرية.  ويعود نسب هذا الفن الصحفي إلى(الفيتشر feature) الذي ينتمي إلى الأخبار الخفيفة(soft news)، والفيتشر مصطلح انجليزي يستعمل في أدبيات الصحافة استعمالا واسعا للدلالة على كل المواضيع الصحفية الإخبارية التي لا تتقيد بالأحداث الجارية و لا تقتصر على الأطراف الفاعلة التقليدية التي تتناولها الأخبار مثل الشخصيات العامة والمؤسسات وتهتم أكثر بالأبعاد الإنسانية و بكل أوجه الحياة اليومية ولا تلتزم بقالب الهرم المقلوب أو الأسلوب الإخباري الصارم ولكن تميل إلى توظيف المهارات الأدبية في الكتابة  المبدعة والممتعة. rnrnثالثا: ليست خياليةrnrnعلى العكس من القصة الأدبية التي يمكن ان تعتمد كلها، أو بعض أجزائها على الخيال، فان إحدى سمات القصة الخبرية المهمة هو: انتماؤها للحقيقة، فكل ما فيها من حوادث يجب ان تكون حوادث حقيقية وقعت على أرض الواقع بالفعل، وينطبق هذا الشرط على أسماء الشخصيات والأمكنة وزمان ومكان وقوع تلك الأحداث،  ففي «عام 1981 فازت الصحافية الأميركية جانيت كوك بجائزة بوليتزر عن قصة كتبتها في صحيفة الـ ( واشنطن بوست) عن طفل اسمه جيمي عمره 8 سنوات مدمن على تعاطي الهيروين تحت عنوان ( عالم جيمي). ولكن بعد يومين فقط من منحها الجائزة عقدت الصحيفة مؤتمراً صحافياً أقرت فيه بأن القصة مختلقة وأنه لا وجود للطفل جيمي. وقد استقالت كوك من الصحيفة وأعادت الجائزة للهيئة المانحة، غير أنها في دفاعها عن نفسها قالت إن مصادرها لمحت لها عن وجود شخص بصفات جيمي، لكنها اضطرت لـ ( فبركة) الموضوع بعدما تعذر عليها الالتقاء به وإرضاء لرؤسائها.»rnrnرابعا: ليست فوريةrnrnيتطلب إعداد القصة الخبرية المزيد من الوقت، ولهذا السبب بالذات ولدت القصة في المجلات الاسبوعية أو النصف شهرية؛ لانها كانت أكثر قدرة على استيعابها، فالكاتب عليه ان يحيط بأبسط التفاصيل المتعلقة بالقصة، وعليه ان يلتقي بشخصيات عدة ليدون اقوالها واصفا مظهرها الخارجي، وطبيعة الأجواء الطبيعية والتاريخية والنفسية والحدود الجغرافية للمكان أثناء وقوع الحادث، وكل هذا يحتاج للكثير من التعمق والتأني في المراجعة لانتقاء كل ما يسهم في اغناء القصة بمعلومات مهمة تصب في سرد متدفق شديد التماسك، ففي السابع عشر من آذار من العام 2004م نشرت الكثير من وسائل الإعلام المحلية والعربية والعالمية تقارير صحفية عن تفجير انتحاري طال فندق جبل لبنان ببغداد، من بينها تقرير عنوانه:rn« بغداد:  32 قتيلاً وعشرات الجرحى في تفجير فندق وتلميح أميركي إلى مسؤولية (أبومصعب)» rnوبعد الحادث باربعة عشر يوما نشرت الصحفية باميلا كونستابل قصة عن الموضوع في جريدة ( واشنطن بوست) ترجمتها جريدة ( الشرق الأوسط) تحت عنوان:  ( تفجير يدمر مستقبل فيفيان الآشورية ويقضي على حياة كاملة في شارع بغدادي)rnrnخامسا: سردية بامتيازrnrnالسرد ببساطة هو ان تحكي قصة، قصة فرد أو مجموعة، أو قصة مكان، أو قصة حادث، ويشترط ان يكون السرد قائما على حدث أو واقعة حقيقية، وان تكون القصة جذابة ومشوقة ومثيرة، تدفع القارئ لإكمال قراءتها، والسردية تنطوي على الوصف، وهو: أبرز العناصر الملموسة، فعلى العكس من الأخبار والتقارير الصحفية الجامدة تنبض القصة الخبرية بالحيوية في ضوء ما تقدمه من أوصاف للشخصيات والأماكن والزمن الذي وقعت فيه الأحداث، وفضلا عن ذلك فإنها تهتم بالعواطف الانسانية، فتنقل مشاعر الشخصيات وما يدور فيما بينها من حوار، وما يجول في عالمها الداخلي من آمال وخيبات، ومن آلام ومسرات، فهي معنية بأدق التفاصيل التي تجعل منها قطعة أدبية تنبض بالحياة.rnrnسادسا: واسعة التنوع بلا حدودrnrnالقصة الخبرية هي قصة «الصوت واللون»، فنتيجة لتُعدد المشاهد والصور ولاختلاف الأصوات التي تتحدث بشأن حوادث معينة تتنوع القصص الخبرية، وتصبح كل قصة مختلفة عن الأخرى، كما ان عمليات بناء القصص اللامحدودة وغير المقننة تمنحها هذا التنوع. فعلى العكس من الأخبار والتقارير الإخبارية التي تلزم الصحفي بضوابط قسرية، يمكن لكاتب القصة الخبرية ان يبدأ من حيث يريد، وان يقدم أو يؤخر حسب ما تمليه عليه مهارته لجعل قصته مثيرة وجذابة ومؤثرة ومتماسكة تشد القارئ من البداية وحتى النهاية، وكاتب القصة الخبرية، كما أكدنا سابقا، ليس ملزما بالاجابة عن الأسئلة الخمسة في المقدمة، ولن يكون مجبرا على اشتقاق عنوان القصة من المقدمة، وليس هناك محددات تفرض عليه ايراد المعلومات الأكثر أهمية قبل المهمة، ثم الضعيفة الأهمية. هذه الحرية المفتوحة أبعدت القصة عن جفاف التقريرية وهي التي أغنتها بالتنوع الدائم في ضوء ما تنقله من عواطف ومشاعر واحاسيس انسانية، ومنحتها المرونة والتدفق بما تعرضه من صور متلاحقة يجعلها نابضة بالحياة.rnلماذا لم تنتشر القصة الخبرية في البلدان العربية؟rnما زالت الكثير من العقليات الصحفية الكلاسيكية والتقليدية تتحكم في إدارة التحرير في أغلب الصحف والوكالات الإخبارية.rnمازال الطابع الرسمي( السياسة والاقتصاد) عبر تغطيات موجزة هو السائد ولم تتجه الصحافة حتى الآن لأنسنة هذا الطابع بنشر قصص متاعب الناس وتطلعاتهم إلا بشكل محدود جدا.rnيتقاعس الكثير من الصحفيين عن الولوج إلى عالم القصة الخبرية لانها تتطلب مهارات فائقة في السرد وجودة عالية في الوصف والمزيد من الجهد والوقت.rnيرفض الكثير من الأفراد نشر قصصهم وصورهم عبر الصحف باعتبارها شأنا خاصا بهم.rnتكتفي أغلب الصحف بنشر الأخبار ومتابعتها، ولا تهتم بما وراءها من تداعيات وانعكاسات على الصعيد الانساني.rnالمصدر:rnhttp://www.alsabaah.iq/ArticleShow.aspx?ID=106783rnrnلتفاصيل أكثر:rnمراجعة كتاب " القصة الصحفية الخبرية – المفهوم والبناء والتاريخ" الصادر عن دار أسامة للطباعة والنشر والتوزيع rn

تنويه : المقالات المنشورة تعبر عن آراء كتابها ولا تعبر يالضرورة عن رأي المدرسة

 
   
     
 

Bookmark and Share

 
     
 
(إقرأ أيضا)

  القصة الخبرية .. ما لا تتحدث عنه وكالات الأنباء

  خمسة أضواء على التحقيق الصحفي- بقلم علي دنيف حسن

  المسؤولية الاجتماعية لوسائل الإعلام/ علي دنيف حسن

  مبادئ وأخلاقيات المهنة الصحفية/ بقلم الاعلامي عباس العطار

  عن الأخلاقيات في الصحافة الالكترونية- علي دنيف حسن

 
     
     

إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مكتبة المدرسة

مكتبة المدرسة

كتـب عن الصحافة والإعلام للتحميل

اضغـــــــط هنـــــــا

Gogool+1

أخبار ثقافية

/////ترجمة جودت جالي/////
نظمت في باريس جلسة قبل عرض فيلم (معركة سولفيرينو) تبعه نقاش مع المخرجة جوستين تريه كان مفتتحا لدورة مكرسة لوسائل الاعلام ومنتدى الصور في باريس، وقد تركز على الافلام التي عرضت سابقا وطريقة التناول لهذه المهنة.

الصحافي في السينما


بقلم: محمد زمران الرحالي//////
////////كما سبقت الإشارة إلى ذلك، خضع مؤخرا الشاعر الغنائي، صاحب المشوار الإبداعي الطويل والحافل بالمعاناة والعطاء، الذي يشهد له التاريخ الفني المغربي بالتميز، الأستاذ عمر التلباني، بإحدى مصحات مدينة الدار البيضاء لعملية جراحية من أجل استئصال كليته اليسرى،

الشفاء العاجل للشاعر الغنائي المتميز عمر التلباني


قدم المخرج والممثل قاسم اسطنبولي مسرحية

مسرحية "البيت الأسود " للمخرج اللبناني الفلسطيني قاسم اسطنبولي على مسرح الاونيسكو ببيروت


يستعد الممثل والمخرج قاسم اسطنبولي لعرض مسرحية

المخرج والممثل قاسم اسطنبولي يستعد لعرض مسرحية (قوم يابا) دعماً للقضية الفلسطينية والمسجد الاقصى


بيروت - خاص
معمر القذافي على خشبة المسرح تاركاُ  ليبيا مع سيف الاسلام ومبارك وبن علي في زنقة زنقة 
مسرحية زنقة زنقة أول مسرحية عربية تتحد ث عن الثورات العربية في عالمنا العربي للمخرج اللبناني قاسم اسطنبولي ، والذي بدأ عروضه المسرحية في الشارع في عز الثورة  المصرية أمام

زنقة زنقة ...أول مسرحية تتحدث عن الثورات العربية لمخرجها اللبناني قاسم اسطنبولي


The independent journalism school is the first electronic school for journalism and media in Iraq. It was founded in 1rst

About the independent journalism school


دهوك 12 أيار / مايو ( آكانيوز ) – ///// ذكر باحث مُتخصص بالشأن الفيلي ، الخميس ، إنه ينبغي على الضمير الإنساني الأخذ بعين الإعتبار مقررات الشرعية الدولية في مأساة الكرد الفيليين وجريمة إبادتهم الجماعية .

باحث : الضمير الإنساني يجب أن يراعي مأساة الكرد الفيليين


أساتذة الإعلام بجامعة القاهرة وحلوان ينضمون إلى نقابة الصحفيين الالكترونيين


هيئة التحرير
وهي في مضمار عامها الأول، تسعى صحيفة (قاب قوسين) عبر موقعها الالكتروني لتكريس اختلافها شكلا ومضمونا عن تجارب ثقافية سابقة، فالموقع يقدم كل ما هو جديد ورصين وأصيل، في محاولة منه لاطلاق واجهة غير مألوفة للثقافة العربية،

(قاب قوسين) موقع ثقافي بلون وطعم وشكل مختلف


جمع بين الفن التشكيلي والنحت الجداري ومارسهما كفن ومهنة في الوقت ذاته

الفنان التشكيلي "سالار سعدو" يعيش حالة تعبيرية


الأكثر قراءة

  • أكثر من سبعين كتاب عن الصحافة والإعلام جاهزة للتحميل
  • فن اجراء المقابلة ....كيف تبدأ بإجراء مقابلة شخصية مع ضيف مـا...؟
  • تعريف مفهوم الاتصال
  • ما الفرق بين التحقيق والتقرير الصحفي ؟
  • تكنولوجيا وسائل الأعلام وتأثيرها على المجتمعات ((نظرية مارشال ماكلوهان))
  • كيف تؤلف مسلسلا تلفزيونيا وتكتب له السيناريو والحوار؟
  • كتب عن الصحافة والاعلام في رابط واحد ومباشر للتحميل
  • بحث في الصحافة الالكترونية – بقلم: الصحفي / عباس غازي العطار
  • صفات الصحفي الناجح:
  • سيناريوهات افلام عربية واجنبية
  • وثائق مهمة

    بأسم الشعب
مجلس الرئاسة

بناء على ما اقره مجلس النواب وصادق عليه مجلس الرئاسة واستنادا إلى أحكام البند ( أولا ) من المادة ( 61 ) والبند ( ثالثاً ) من المادة ( 73 ) من الدستور. 
صدر القانون الأتي :-

    مسودة قانون حماية الصحفيين العراقيين


    قالت جريدة (الصباح) في بيان نشرته اليوم  30-1-2001 انها انجزت وثيقة قواعد سلوكها المهني التي تعد، حسب وصفها،  أول وثيقة مكتوبة وملزمة ودليل عمل لنشاطاتهم الإعلامية ولجميع من يكتب فيها.

    جريدة ( الصباح ) العراقية تنجز وثيقة قواعد سلوكها المهني


    المادة (1) يلتزم الصحفي:
أ ـ بالمحافظة على سرية مصادر معلوماته كما يلتزم بالتحقق من صحة المعلومات والأخبار قبل نشرها والتقيد بسلوكه المهني بمبادئ الشرف والاستقامة والنزاهة.
ب ـ احترام القيم الدينية باعتبارها أساسا للتراث الحضاري والفكري.
ج ـ الدفاع عن قضايا الحرية وتعميق ممارسة الديمقراطية وتأييد حق المواطن في المشاركة إيجابيا في أمور وطنه وقضاياه اليومية.
د ـ العمل على تأكيد الوحدة الوطنية وصيانتها لتكون أساسا لقوة المجتمع وتطوره

    ميثاق الشرف الصحفي للصحفيين الأردنيين



    ط¬ظ…ظٹط¹ ط§ظ„ط­ظ‚ظˆظ‚ ظ…ط­ظپظˆط¸ط© آ© ظ„ظ…ط¯ط±ط³ط© ط§ظ„طµط­ط§ظپط© ط§ظ„ط§ظ„ظƒطھط±ظˆظ†ظٹط© 2009آ  - 2010
    Copyright
    آ©
    Independent School of Journalism 2009 -2010
    Powered By Arabportal - Designed & Developed By Rowafed

    ط§ظƒط¯